الشركات التي تحتاج إلى عمالة في إطار عمل هيئة تنمية المشروعات الصغيرة و المتوسطة يرجى التنسيق مع فرع الهيئة بحمص بحيث تلتزم الشركة بتدريبهم في موقع العمل والتعاقد مع من ينهي التدريب لمدة عام وتلتزم الهيئة بدفع مكافأة شهرية خلال فترة التدريب *****

البحث عن الصناعيين المنتجين

نهضة صناعية لافتة لمنشآت حسياء الصناعية وزير الصناعة يدعو الصناعيين في الخارج للعودة وبناء

نهضة صناعية لافتة تحققها المنشآت الصناعية الحيوية التي تضمها المدينة الصناعية في حسياء بحمص اليوم وتمضي بوتائر متسارعة في مواصلة الانتاج لمختلف القطاعات لتشكل ركيزة حقيقية للاقتصاد الوطني حيث وصلت أعداد المستثمرين الى 905 مستثمرين برأسمال يقدر بأكثر من 188 مليار ل . س .

وخلال جولة وزير الصناعة المهندس محمد معن زين العابدين جذبة بتاريخ 7/3/2019 على عدد من المنشآت الصناعية في حسياء دعا الصناعيين السوريين في الخارج الى العودة للوطن الذي يحتاج لخبراتهم ولاسيما في ضوء التسهيلات التي تقدمها الحكومة السورية للنهوض بالقطاع الصناعي بالقطر مشيداً بالجهود التي يبذلها الصناعيون في ظل أقسى الظروف للمساهمة بالنهوض والبناء .

وأشار وزير الصناعة الى اليد العاملة الخبيرة التي تضمها منشآت حسياء بهدف الوصول بالمنتج المحلي للجودة المطلوبة للأسواق المحلية وللخارج ما يدل على أن سورية صمدت في وجه الارهاب وتعافت ومنشآتها أقلعت بالإنتاج منوها بخبرة الصناعيين السوريين وعراقة المنتجات السورية .

الدكتور بسام المنصور مدير عام المدينة الصناعية بحسياء وضح أن جولة اليوم تأتي في اطار اهتمام وتوجيهات الحكومة لمتابعة واقع العمل والانتاج في حسياء الصناعية التي لم تتوقف عن العمل خلال فترة الحرب الجائرة على سورية وساهمت منتجاتها المتنوعة من غذائية وهندسية وكيميائية ونسيجية في رفد السوق المحلية وحتى التصدير للخارج في بعض المنشآت مؤكداً أن حسياء الصناعية اليوم تزدهر بشكل لافت وكل يوم تدخل منشأة في الانتاج ومعها يزداد أعداد العاملين والمنتجين .

بدوره أشار لبيب الاخوان رئيس غرفة صناعة حمص الى دور الغرفة بالتواصل مع كافة الجهات المعنية بالحكومة والوزارات المعنية لدعم الصناعيين بهدف رفع سوية الانتاج والكفاءات التصديرية مبيناً أن الغرفة تخطط دائما لافتتاح المزيد من المنشآت الصناعية في حسياء حمص وسورية عامة .

وشملت جولة وزير الصناعة زيارة الشركة السورية الايرانية الدولية للسيارات / سايبا / حيث وضح السيد بهرام صابري معاون المدير العام للشؤون التنفيذية في الشركة أن الانتاج والبيع بالشركة بدأ في عامي 2007/2008  وفي العام 2012 توقف العمل لأربع سنوات وفي العام 2016 ومع تعافي سورية عادت الشركة للعمل والانتاج حيث تم دراسة السوق السورية ووضع خطة انتاجية في العام 2017 لإنتاج / 4 / الاف سيارة تتميز بأنها اقتصادية ومناسبة للفئات الاقتصادية التي تضررت خلال الأزمة .

وشملت الجولة أيضاً / اعمار لصهر المعادن / حيث بين ابراهيم حميدوش مدير التخطيط والمشاريع بالمعمل أهمية المعمل الاستراتيجية يتميز بوجود فرن لصهر الفلز وقد تتخطى الطاقة الانتاجية فيه المليون طن سنويا ويضم عدداً من الأفران النوعية ويتم العمل بالطاقة المثلى .

كما شملت الجولة منشأة  سيا ومعمل لدرفلة الحديد ومصانع الشرق الأوسط للزيوت النباتية الذي ينتج نحو /200/ طن يومياً ومنشأة سيردا فارما للمحاليل الطبية لإنتاج مختلف السيرومات اضافة الى زيارة منشأة شعبون وسوسة لصناعة النسيج الذي ينتج مختلف الأقمشة القطنية والبياضات وتم ايضاً زيارة المجمع السوري الأوربي للصناعات الثقيلة ومنشأة المتين للصناعات البلاستيكية ..