**** السادة المستثمرين الراغبين بالبحث عن شريك صناعي يرجى مراجعة ادارة المدينة الصناعية للاطلاع على الاستمارة الخاصة بذلك **** منح مهلة للمستثمرين الذين قاموابتسديد 25% من المبلغ المستحق عليهم من ثمن المقسم إثباتا لجديتهم ورغبتهم الحقيقية في العمل والاستثمار في المدينة الصناعية قبل انتهاء المهلة الممنوحة لهم بموجب قرار مجلس المدينة رقم /90/ لعام2018 وإعطائهم مهلة لغاية 31/12/2018 لاستكمال تسديد باقي المبلغ المترتب عليهم  ****إعطاء مهلة لغاية 31/12/2018 للمستثمرين المتأخرين عن المباشرة بالبناء وتقديم رخصة البناء والمتأخرين عن تسديد الأقساط  *****

البحث عن الصناعيين المنتجين

المدينة الصناعية بحسياء مجموعة من الرؤى والأفكار في معرض دمشق الدولي (60)

حققت الدورة 60 لمعرض دمشق الدولي والتي انطلقت في السادس من تموز من هذا العام على أرض مدينة المعارض نجاحاً كبيراً سواء من حيث عدد الدول المشاركة وعدد الشركات والمساحة التي شملها المعرض أو من حيث عدد الزوار للمعرض والفعاليات الفنية والاجتماعية التي تضمنه ، وليعزز ومن خلال وزارات الحكومة المشاركة و من ضمنها وزارة الادارة المحلية والبيئة في عام الانتصار عنوان اعادة اعمار سورية ، من خلال مجموعة الأقسام التي شاركت بها الوزارة .

للوقوف أكثر على واقع جناح وزارة الادارة المحلية والبيئة جال المكتب الصحفي في المدينة الصناعية بحسياء على أقسام الجناح وكان له اللقاءات التالية :

وزير الادارة المحلية والبيئة حسين مخلوف  :

تأتي مشاركة وزارة الادارة المحلية والبيئة في معرض دمشق الدولي الدورة (60) لهذا العام عام الانتصار شأنها شأن كافة وزارات الدولة السورية التي تقوم كلها بالمشاركة لا نجاح هذه التظاهرة الاقتصادية الثقافية الفنية، حيث عمدت الوزارة الى تطوير مشاركتها من خلال زيادة المساحة المخصصة لجناحها والتي ارتفعت  من 100م 2 – 150 م 2 مشتملة على قطاعات متعددة ممثلة بقطاع المدن الصناعية ( الشيخ نجار – عدرا الصناعية – حسياء الصناعية ) والتي شهدت في هذا العام خطوة جديدة تمثلت في فتح مجال الاكتتاب لأي صناعي أو مستثمر على أي مقسم مهما كان نوعه وفي أي تخصص كان في المدن الصناعية الثلاثة من خلال النافذة الواحدة المتواجدة في جناح الوزارة ضمن المعرض ، قطاع مديرية المجالس المحلية ومراكز خدمة المواطن ، قطاع مديرية المصالح العقارية الذي يعرض الخدمات التي تقدمها المديرية حيث وفرت للمواطن وبشكل مجاني الحصول على مايخصه من ملكيات ، قطاع التوعية والنشاطات البيئية التي تقوم بها وزارة الادارة المحلية والبيئة والتي تشمل كافة  القضايا التوعوية والنشاطات والمعسكرات التي اقميت والحملات وكل مما من شأنه زيادة الوعي البيئي والتعريف به لدى المواطن .

معاون وزير الادارة المحلية وضاح قطماوي :

يمثل معرض دمشق الدولي في دورته الستين لهذا العام قفزة نوعية جديدة بعد تحرير الكثير من مساحات القطر العربي السوري بفضل بواسل جيشنا العربي السوري وعودة عجلة الاقتصاد الى النشاط والحياة وتأتي مشاركة المدن الصناعية ضمن جناح وزارة الادارة المحلية والبيئة من أهم المساهمات في هذا المعرض حيث تم عرض كافة البيانات والنشاطات التي قامت بها هذه المدن ونخص بالذكر مدينة حسياء الصناعية التي مارست نشاطها دون توقف وكانت دائما من أهم الركائز الاقتصادية التي دعمت الأخوة الصناعيين والاقتصاد الوطني على مدار سنوات الأزمة ولم تخرج عن الخدمة بل تابعت مسيرتها رغم كل التحديات والصعوبات التي اعترضت النشاط الاقتصادي والصناعي في القطر العربي السوري .

وعن القيمة المضافة من خلال اشتراك المدن الصناعية في معرض دمشق الدولي والعلاقة المتبادلة بين المستثمر أو الزائر وبين المدن الصناعية قال القطماوي :

اللقاء في معرض دمشق الدولي على مستويين الأول هو اللقاء بين المدن الصناعية بحد ذاتها والاستفادة من الخبرات التي مارستها كل مدينة بشكل مستقل وثانيا هو التواصل المباشر بين المستثمر والمدن الصناعية فكانت منبرا للقاء والتواصل والوصول للأخ المستثمر لتحقيق رغباته بما يخدم الاقتصاد الوطني وزيادة النشاط ضمن المدن الصناعية .

وعن الطموحات المستقبلية في عمل المدن الصناعية والمأمول من مشاركة المدن الصناعية في جناح وزارة الادارة خلال السنوات القادمة من ناحية تلافي السلبيات التي كانت موجودة قال : دائما وفي كل مرحلة لابد من اعادة تقييم أداءنا وعملنا في كافة المستويات وخاصة على مستوى المدن الصناعية مع التطور التكنولوجي والتغييرات على مستوى المجتمع واحتياجات المواطن من كافة السلع والمنتجات الاقتصادية فبالتالي لابد من اعادة النظر بكافة الاجراءات التي اتبعت سابقا وتكريس الايجابي منها وتلافي السلبي والانطلاق الى مرحلة جديدة واعدة مع زوال الارهاب عن الأراضي المحررة .

المهندس علي بلال مدير عام المدن والمناطق الصناعية والمشرف العام على جناح وزارة الادارة المحلية والبيئة :

أشار الى تطور جناح الوزارة هذا العام في معرض دمشق الدولي لاسيما من ناحية زيادة المساحة المخصصة بنسبة 50% نصفها للتعريف بالمدن والمناطق الصناعية والتسهيلات التي تقدمها للمستثمرين ومنها مدينة حسياء الصناعية حيث تمت الاضاءة وبشكل موسع عليها في قطاع المدن الصناعية لما تميزت به من موقع وخصائص متميزة جعلتها تشغل موقعا متميزا بين المدن الصناعية على مستوى سورية والشرق الاوسط فكانت محط اهتمام المستثمرين العرب والاجانب وان هذه المشاركة لحسياء الصناعية هي بمثابة توسيع نطاق التعريف بها والتسهيلات التي تقدمها لاسيما اختصار الزمن والتكاليف ولتكون هذه المشاركة بمثابة محطة اضافية لتلقي مقترحات السادة المستثمرين وذلك بهدف زيادة فعالية الاستثمار وتسهيل اجراءاته بما يسهم في دعم الاقتصاد الوطني وخلق فرص عمل واستقطاب رؤوس الاموال ونقل التقانة وزيادة الطلب على المواد الأولية في سورية وتوفير السلع المنتجة محليا ودعم خزينة الدولة من خلال الرسوم والضرائب التي ترافق العملية الانتاجية في جميع مراحلها ، كما أشار بلال الى تنامي حجم الاستثمارات في المدن الصناعية حيث بلغت في حسياء وحتى تاريخه 123 مليار ل .س بمجموع 1987 مقسم 452 في المنطقة الهندسية ، 366 في المنطقة الكيميائية ، 75 في المنطقة النسيجية ، 440 في المنطقة الغذائية ، 146 في المنطقة الادارية  ، 508 في المنطقة الحرفية ، في حين بلغت عدد المقاسم المخصصة 1263 ، والمقاسم التي هي قيد البناء 981  ، و  223 قيد الانتاج .

مدير عام المدينة الصناعية بحسياء  الدكتور المهندس بسام المنصور

يشكل معرض دمشق الدولي في دورته ( 60 )  تظاهرة اقتصادية وثقافية وسياحية وفنية ورمز اقتصادي تميزت به دمشق عبر سنوات طويلة معززاً شعار ( صنع في سورية ) ويأتي ضمن خطة الحكومة لإعادة تفعيل العملية الإنتاجية والتنموية بكل مكوناتها والتأكيد للعالم بأن سوريا قوية ومتجددة وبأن الاقتصاد السوري قادر ومتين ومازالت عجلة إنتاجه تدور رغم كل الصعوبات التي واجهته والتدمير الذي طاله وهو فرصة للتعريف بالمنتج السوري ذو الجودة العالية والقادر على دخول الأسواق العالمية وبأسعار منافسة وملتقى حقيقي خلاق للفرص والشراكات الاستثمارية ، و منفذاً حيويا وقاعدة للالتقاء بالآخر والتعرف إليه وتبادل العلوم والمنتجات والابتكارات التقنية بين الدول. 

وأضاف المنصور : نحن لنا مشاركة فعالة من خلال جناح وزارة الإدارة المحلية والبيئة كمدن صناعية ( المدينة الصناعية بحسياء – المدينة الصناعية بعدرا – المدينة الصناعية الشيخ نجار بحلب )  إضافة إلى المديرية العامة للمصالح العقارية و مديرية التوعية البيئية ومديرية المجالس المحلية ومراكز خدمة المواطن على مساحة 150 م، بهدف إبراز دور المدن والمناطق الصناعية التي تعمل الوزارة على تأمين مرافقها وتشغيلها بكفاءة عالية لتسهم في جذب المستثمرين وزيادة الإنتاج كماً ونوعاً، بالتالي حماية الصناعات الوطنية عبر تأمين البنى التحتية المناسبة لها واستقطاب آلاف المنشآت الصناعية والحرفية على تنوعها.

نحن هنا للتعريف على المدن الصناعية من آلية الاكتتاب فيها  وآلية الترخيص وأليه إنشاء المعامل والاستثمار في المدن الصناعية .

وعن ميزات الاستثمار المقدمة للمستثمرين ورجال الأعمال قال المنصور :

استطاعت المدينة الصناعية بحسياء خلال فترة الأزمة أن تشكل أحد أهم روافع الاقتصاد الوطني ، فكانت المدينة الصناعية الوحيدة التي لم تتوقف فيها عجلة الانتاج خلال سنوات الأزمة بل وتمكنت من أن تستقطب عدد كبير من المستثمرين المحليين أو القادمين من المناطق الساخنة وتخصيصهم ليكونوا حلقة مهمة من حلقات دعم الاقتصاد الوطني لاسيما من خلال تلبية حاجة السوق المحلية بالمنتجات السورية وتشغيل اليد العاملة ودعم خزينة الدولة من خلال تأمين القطع الأجنبي الناتج عن عملية التصدير الى الخارج .

وأضاف المنصور : المدن الصناعية دائما متميزة بعدد لامتناهي من التسهيلات منها - بيع الأرض بالتقسيط و المخدمة بالبنى التحتية الكاملة والذي هو بحد ذاته ميزة  - سهولة بالإجراءات ( الحصول على التراخيص – الحصول على قرارات التخصص وتراخيص البناء والرخيص الإداري ) وهذه كلها تسهيلات للأخوة الصناعيين فالصناعي عندما يدخل الى المدينة الصناعية فهو ليس بحاجة الى أن يراجع أية دائرة أخرى بالمحافظة التي يستثمر فيها فقط في المدينة الصناعية من خلال مبدأ النافذة الواحدة .

وعن الإقبال على جناح وزارة الإدارة المحلية قال المنصور  :

تميزت أيام معرض دمشق الدولي في هذا العام عام الانتصار بإقبال جماهيري منقطع النظير من السادة الزوار الراغبين بالاستثمار سواء من مواطني الجمهورية العربية السورية أو من الدول الشقيقة والصديقة وذلك كنتيجة طبيعية لانتصارات الجيش العربي السوري وتحسن الوضع الاقتصادي ، ومن أجل التسهيل على الراغبين بالاستثمار كنا جاهزين في جناح وزارة الادارة المحلية والبيئة في معرض دمشق الدولي  لتلبية رغبة أي مواطن في التخصص في المدن الصناعية وانشاء مصنعه ليكون داعماً للاقتصاد الوطني .  .

يذكر أن عدد الدول التي شراكت في معرض دمشق الدولي بلغ 47 دولة عربية وأجنبية وإجمالي المساحات المحجوزة 93
ألف متر مربع بين مساحات مبنية ومكشوفة وتشارك نحو 300 شركة محلية .

شــحادة الحــسين